فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
اسرائيل ستبدأ بقطع التيار الكهربائي عن رام الله وبيت لحم واريحا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة تفاهمات مع كندا وإسبانيا لاستقبال أكثر من 100 ألف لاجئ فلسطيني نتنياهو: إعلان صفقة القرن مباشرة بعد الانتخابات فرنسا تعرض 15 مليار دولار على ايران لقاء الالتزام بالاتفاق النووي غضب في أوساط فتح غزة بسبب "التمييز بالرواتب وفرض التقاعد" صندوق ووقفية القدس يختتم حملته لعيد الأضحى المبارك جامعة القدس تنظم مهرجاناً مقدسياً في الفنون البصرية

اكتشاف تمثالين لآلهة الحرب والانتقام بالأقصر

بتاريخ الاثنين 23/2/2015

هنا القدس | أعلنت وزارة الآثار المصرية، عن اكتشاف بعثة ألمانية لتمثالين من الغرانيت الأسود لآلهة الحرب والانتقام "سخمت" في مصر القديمة، وذلك في معبد امنحتب الثالث والد اخناتون بمدينة الأقصر.

وقال وزير الآثار، ممدوح الدماطي، إن أحد التمثالين لا يزال جزؤه الأسفل مدفونا في موقع اكتشافه "وهو يمثل الإلهة سخمت جالسة على العرش" في جسد آدمي ورأس أنثى الأسد، ويبلغ ارتفاعه 174 سنتيمترا.

أما التمثال الثاني، فهو "منحوت بشكل جيد" ويبلغ ارتفاعه نحو 45 سنتيمترا، حسب وزير الآثار، الذي أكد أن البعثة اكتشفت التمثالين في الأقصر الواقعة على بعد نحو 700 كيلومتر جنوبي العاصمة، القاهرة.

وامنحتب الثالث، الذي حكم البلاد بين عامي 1417 و1379، له تماثيل كثيرة في الأقصر، التي كانت عاصمة ما يسميه علماء المصريات عصر الإمبراطورية المصرية (نحو 1567-1200 قبل الميلاد).

ويزين تمثالا ممنون الكبيران مدخل المعبد الجنائزي لامنحتب الثالث، أبو اخناتون، الملقب بفرعون التوحيد.

وقالت هوريج سوروزيان، رئيسة البعثة الألمانية العاملة بالمعبد، إن التمثالين اكتشفا في قاعة الأعمدة الكبرى بالمعبد، وهو فناء مغطى بأكوام من الرديم الحديث.

وأضافت أن المعبد تأثر "بزلزال مدمر"، وقع في حوالي عام 1200 قبل الميلاد بعد مرور 150 عاما على بناء المعبد.

وكانت البعثة الألمانية اكتشفت في مارس 2013 في المعبد نفسه 14 تمثالا من الغرانيت الأسود لسخمت.

التعليقات