فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تمثل فلسطين في إجتماع منظمة comsats العالمية فلسطينية تستقبل خطيبها بمنزل من راتبه بعد 16 عاما في الأسر صندوق ووقفية القدس يعقد اجتماعاته السنوية ويوقع حزمة جديدة من المشاريع التنمية جامعة القدس تحتضن الحفل السنوي لصندوق اقراض ومنح الطلبة المقدسيين توزيع اخطارات هدم في بلدة العيسوية متطرفون يدعون لاقتحام الاقصى مستوطنون يغلقون باب مسجد بالقدس بعد 37 عامًا: إعادة رفات الجندي الإسرائيلي زخاريا باومل أحد مفقودي معركة السلطان يعقوب جامعة القدس تستضيف أرملة المفكر الراحل إدوارد سعيد وتعرض فلماً عن حياته قريبا من الأقصى.. "الديسي" مسجد صامت يندر رواده القدس في العهد الايوبي جامعة القدس تعقد مؤتمرها التربوي الثالث "المعلم في عالم تتداخل فيه القيم". جامعة القدس تحصد المركز الأول على مستوى الجامعات الفلسطينية في مسابقة "هالت برايز العاهل الاردني يلغي زيارته لرومانيا نصرة للقدس مركز دراسات القدس في جامعة القدس يفتتح معرض القدس توحدنا‎

شهادات لقاصرين تعرضوا للتنكيل أثناء التحقيق والاعتقال

بتاريخ الثلاثاء 17/2/2015

هُنا القدس | نقلت هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الثلاثاء، عدت شهادات مشفوعة بالقسم لأشبال قاصرين، يقبعون في سجن هشارون تعرضوا للتنكيل والتعذيب والضرب خلال عملية الاعتقال والتحقيق معهم في مراكز التوقيف وحين نقلهم للسجون .

وذكرت الهيئة بأن الأسير عمر محمد حرباوي (17  عاما)، من سكان وادي الجوز بالقدس، والمعتقل بتاريخ  14.11.2014، والموقوف حتى اللحظة، قد ذكر لمحامي الهيئة، بأنه اعتقل من وسط حارته حوالي الساعه الثالثه عصرا، حين كان يمشي باتجاه بيته، حيث خرج من بين بيوت الحاره عدد من الجنود، هجم عليه احدهم وامسك به وقام بضربه، واقتاده الى الضابط، فقاموا مباشرة بتقييد يديه بمرابط بلاستيكيه ومشوا به حتى مكان تواجد الجيبات العسكريه، ونقل الى شرطة البريد في شارع صلاح الدين، فتشوه هناك وبقي ساعه ثم نقل الى مركز التحقيق في غرف 4، وهناك فتشوه تفتيشا عاريا واخذوا بصماته ثم ادخلوه للتحقيق، حقق معاه خلال ساعه، وبعدها نقل الى سجن المسكوبيه، بقي فيها 16 يوما، ونقل بعدها الى سجن مجيدو ليبقى هناك 10 ايام، ثم نقل الى سجن الشارون الى قسم الاشبال .

ويقول الشبل الحرباوي، بأنه خلال وجوده في غرفة الانتظار في المحكمه في القدس ادخلوا عليه عدد من المساجين الجنائيين البالغين اليهود، ضايقوه سبوه وشتموه ثم هجم عليه ثلاثه منهم، وانهالوا عليه بالضرب المبرح، واصيب بجرح عميقه بيده وسالت منه كمية دماء كبيره، ولم يفعل افراد الناحشون أي شيئ له سوى إعادته للبوسطه وارجاعه لسجن الشارون.

وذكر الاسير كاظم عنوس (15 عاما)، قضاء القدس، والمعتقل بتاريخ  3.11.2014، بأنه اعتقل من بيته حوالي الساعه الخامسه فجرا، اقتحم البيت عدد من الجنود ورجال المخابرات، دخلوا عليه غرفته وهو نائم ايقظوه وضربوه، ثم اخرجوه من البيت مقيد اليدين الى الخلف بمرابط بلاستيكيه وادخلوه للسياره العسكريه .

انزلوه في مستوطنه قريبه، بقي هناك ساعه تقريبا في الخارج في البرد الشديد، وقام جندي بضربه كل الوقت على قدميه بحذائه ذو النعل الحديدي مسببا له اوجاع ورضوض في قدميه، ثم ادخلوه لغرفه بقي فيها ساعتين واجبروه ان يركع على قدميه وراسه بالحائط ويديه مقيده الى الخلف .

وفي التحقيق، حقق معه خلال 3 ساعات، وكان المحقق يهدده كل الوقت اذا لم يعترف سيقوم بايذائه وضربه، وفعلا تم ضربه كثيرا على بطنه وصفعه كل الوقت على وجهه ليعترف، وبعد انتهاء التحقيق نقل لسجن المسكوبيه، بقي في سجن المسكوبيه 22 يوما، بعدها نقل الى سجن الشارون، عند دخوله للسجن تم تفتيشه تفتيشا عاريا ثم ادخلوه لقسم الاشبال .

وأضاف البيان أن مثل هذه الحالات هي مثال لمئات الحالات من الأسرى الأشبال الذين يتعرضون للضرب والتنكيل أثناء اعتقالهم والتحقيق معهم في مختلف السجون ومراكز التوقيف الاسرائيلية.

التعليقات